موقع بحوث

إدارة الوقت لدى الطلاب .doc

  • الباحث/ة: --
  • سنة النشر: 2018م
  • الناشر: موقع بحوث العلمية
  • نوع الملف: DOC

ملخص البحث:

تمهيد:

تهدف هذه الدراسة الى: التعرف على: معرفة مدى إمتلاك مهارة إدارة الوقت لدى طلاب السنة الأولى المشتركة بجامعة الملك سعود، كما ان الاهتمام بالوقت والحرص على عدم اهداره , وتوظيفه واستثماره بشكل كفوء وفعاًل يدل على ان للحياة معنى وقيمة.

وتمثلت حدود الدراسة في:

الحدود المكانية: طبقت الدراسة في جامعة الملك سعود

الحدود الزمنية: أجريت الدراسة العام  1438/1439هـ

– الحدود البشرية: تكون مجتمع الدراسة من طلاب (السنة الأولى المشتركة ) وعددهم (25) وتتراوح أعمارهم ما بين  18 : 20 عاما من الذكور.

– الحدود المنهجية: تم استخدام المنهج الوصفي وذلك لمناسبته لهدف الدراسة وتساؤلاتها.

وقد توصلت نتائج الدراسة إلى:

أن طلاب السنة الأولى المشتركة بجامعة الملك سعود تمتلك مهارات جيدة في إدارة الوقت.

وأوصت الدراسة: على العمل على توعية الطلاب بأهمية ممارسة الأنشطة وأنها ليست مضيعة للوقت بل تؤدى إلى المزيد من الكفاءة لمواجهة المتطلبات الدراسية . والاهتمام بالأنشطة على اختلاف أنواعها والعمل على توفير الأدوات اللازمة لها حتى يستطيع كل طالب اختيار ما يتناسب مع إمكانياته وقدراته .

المقدمة:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

الوقت مورد هام في حياة كل فرد، مورد لايتجدد ولايدخر، ولا يسطيع الفرد أن يعطي منه أو يسترجع منه شيئا ولا يوجد أي طريقة لحفظه أو تخزينه، فكل وقت التي يمضي لا يمكن تعويضه. تختلف نسب وكميات ما يتمتع به الأشخاص من موارد حسب إمكانياتهم وقدراتهم ومستوياتهم إلا مورد الوقت ، فيتساوى نصيب كل شخص بغض النظر عن سنه أو جنسه أو مستواه فكل فرد يمتلك أربعة وعشرين ساعة يوميا ولا يمكن أحد مهما فعل أن يزيد أو ينقص منها ساعة.

الدراسات السابقة:

من أبرز الدراسات السابقة المتعلقة بموضوع البحث الحالي ما يلي: –

  • دراسة فتحي (2000م) بعنوان :”أوقات الفراغ والأنشطة الترويحية لدى الجامعة الأردنية” :

هدفت البحث إلى معرفة على أنواع النشاطات التي تمارسها الطالبات والطلاب الجامعة ، ومعرفة متوسط عدد ساعات الفراغ لديهم ، وكذلك هدفت الدراسة إلى معرفة حجم ممارسة الطلبة للنشاطات الرياضية ودواعي امتناعهم عن ممارستها. وتكونت مجتمع الدراسة على عينة عشوائية مكونة من 390 طالب وطالبة ، واستخدم الباحث أداة الاستبيان لمعرفة أوقات الفراغ والنشاطات الترويحية لدى الجامعة الأردنية .

وتوصلت الدراسة إلى ان الطلاب لديهم وقت فراغ اكبر من الطالبات وان النشاطات الأكثر ممارسة عند الطلبة  خارج حدود الجامعة  وان الطالبات أكثر اقتناع من الطلبة بالنشاطات التي يمارسونها ، كما ان الطلبة من الشرائح الاجتماعية مرتفعة الدخل يقضون وقت فراغهم أفضل من الشرائح الاجتماعية منخفضة الدخل وأن وسائل قضاء وقت الفراغ في الجامعة غير كافي .

  • دراسة سخن (2001) بعنوان “عن علاقة إدارة الوقت بالمناخ الأسرى لطلاب الجامعة” :

هدفت البحث إلى معرفة علاقة إدارة الوقت بالمناخ الأسري للطلبة الجامعة من الذكور والإناث من خلال تحديد الأبعاد في مستوى الوعي بإدارة الوقت من بين أبناء الأسر الريفية والحضرية بمحافظة الإسماعيلية ومن بين أبناء الموظفات وغير الموظفات.

وأجريت عينة الدراسة على 330 طالباً وطالبة من الفرقة الأولى والثانية بكلية التربية بالإسماعيلية ومن أبناء الأسر الريفية والحضرية من مستويات اجتماعية واقتصادية مختلفة تم اختيارها بطريقة عشوائية، واستخدم الباحث أداة الاستبيان لمعرفة مستوى إدارة الوقت لدى الأبناء.

وكشفت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات درجات مستوى الوعي بإدارة الوقت والمجتمع بجميع أبعاده وذلك بين طلاب وطالبات الجامعة من أبناء أسر الموظفات وغير الموظفات. ومن أبناء الأسر الريفية والحضرية بمحافظة الإسماعيلية.

دراسة الكاملة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن