موقع بحوث

أثر استراتيجية العصف الذهني في تدريس مادة البلاغة والتطبيق.pdf

  • الباحث/ة: شكري عزالدين محسن ، مكي فرحان كريم الإبراهيمي
  • سنة النشر: 2013م
  • الناشر: --
  • نوع الملف: PDF

ملخص الدراسة

مشكلة البحث :

تنطلق مشكلةُ البحث الحالي ممّا وجده الباحثان من شكوى المربّين وما لمساه في أثناء تدريسهما مادة اللغة العربية ، ومن خلال اطلاعهما على الدراسات السابقة والأدبيات أنّ درسَ البلاغة والتطبيق ما يعاني من مشكلات كثيرة ولم يحقّقُ الأغراض المنشودة منه ، وأنّ الطرائق المطّبعة في تدريسه لا تساعد على تنمية التفكير لدى الطلبة وزيادة خبراتهم اللغوية والأدبية .

أهمية البحث :

للبلاغة أهمية كبيرة إذ إنّها تبين سرّ إعجاز القرآن الكريم من حيث الفصاحة والبلاغة وتساعد على إنضاج الذوق الأدبي ، وتبين نواحي الجمال الفني في الأدب ، وتكشف أسرار هذا الجمال ، وتوصل متعلمها بتراث أُمته عن طريق الأساليب البلاغية الجيدة التي تضمنها هذا التراث . (عطا ، ص 93).

لذا ينبغي أن يكون الاهتمام بها جدّياً من خلال حثّ الطلاب على استقصاء الأساليب البلاغية وتحريك الرغبة لديهم ، من خلال اخطيار أفضل الطرائق التي تناسب رغباتهم لتحقيق الأهداف المطلوبة من تدريسها. (عبدالسلام ، ص 78 ) ، إذ تُعدّ طريقة التدريس ركناً أساسيا من أركان العملية الطعليمية ، ولها الأثر في عكس مادة الكتاب من حيث العمق والترابط والارتباط بمواقف الحياة (الشبلي ، ص 22).

هدف البحث :

يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر استراتيجية العصف الذهني في تحصيل طلاب الصف الخامس الإعدادي الفرع الأدبي في مادة البلاغة والطبيق .

تحديد المصطلحات :

تعريف العصف الذهني : عرّفه كلّ من :
1- اوابورن ( 1963م : بأنّه ) استخدام الدماغ في حل مشكلة من المشكلات ، وهي تقنية تستعملها مجموعة من الأفراد لإيجاد حل لمشكلة محددة بجمع الأفكار التي تخطر ببال أفرادها بصورة عفوية). (Guilford,P162 )

2- أبو سرحان ( 2000م ): بأنّه عملية توليد العديد من الأفكار والحلول لمشكلة معينة بحيث يطلب المعلم من الطلاب أن يقدموا ، أو أن يقترحوا أكبر عدد من الأفكار التي تساعد في حل هذه المشكلة). (أبو سرحان ، ص 122).

 دراسات سابقة:

دراسة عزيز ( 1993م ):

أجريت الدراسة في جامعة بغداد كلية التربية، وهدفت إلى تعرّف أثر العصف الذهني في تنمية التفكير الابتكاري لطلبة المرحلة الإعدادية . اخطار الباحث تصميما تجريبيا لمجموعتين تجريبيتين ومجموعتين ضابطتين ، وقد بلغ حجم العيّنة (195) طالبا وطالبة تم اختيارهم عشوائيا من إعداديتين واحدة للبنين والأخرى للبنات في مركز محافظة بغداد .
من النتائج التي توصّلت إليها الدراسة :
وجود فرق ذي دلالة إحصائية في متوسط درجات التفكير الابتكاري بين طلبة المجموعة التجريبية الذين تلقوا برنامجاً في العصف الذهني والطلبة الذين لم يطلقوا هذا البرنامج لمصلحة المجموعة التجريبية.

دراسة أحمد ( Ahmed , 2001):

أجريت الدراسة في جامعة بغداد كلية اللغات ، وهدفت إلى تعرّف فاعلية طريقة العصف الذهني في تعليم الاسطيعاب القرائي باللغة الإنكليزية لدى طلبة الجامعة . بلغت عيّنة الدراسة ( 75 ) طالبا وطالبة في المرحلة الثانية قسم اللغة الإنكليزية في كلية اللغات جامعة بغداد ، تمّ تقسيمهم عشوائيا على مجموعتين ( تجريبية وضابطة ). كافأ الباحث بين طلبة المجموعتين في متغيرات العمر ، والتحصيل ، والاستيعاب القرائي ، والمستوى الثقافي للوالدين .

أعدّ الباحث برنامجا للعصف الذهني مؤلفا من (5) قطع للاسطيعاب القرائي مأخوذة من كتاب ( الطلاقة في اللغة الإنكليزية ) ، ثم تحقّق الباحث من صدقه وثباته . درّس الباحث طلبة المجموعة التجريبية على وفق طريقة العصف الذهني ، في حين درّس طلبة
المجموعة الضابطة على وفق الطريق الاعتيادية . طبّق الباحث اختبارا بعديا موحدا على المجموعتين ، واستعمل الاختبار التالي( T- Test ) لعينتين
مستقلتين ، ولعينتين مطرابطتين وسائل إحصائية .

من النتائج التي توصّلت إليها الدراسة : يوجد فرق ذو دلالة إحصائية في متوسّط درجات الطلبة في الاستيعاب القرائي بين المجموعتين التجريبية والضابطة لصالح المجموعة التجريبية .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن