موقع بحوث

أثر استخدام طریقة التعلیم البنائي في تحصیل طالبات الصف الثاني المتوسط.PDF

  • الباحث/ة:
  • سنة النشر:
  • الناشر:
  • نوع الملف:
ملخص البحث:

انطلاقا من المسلمات التربویة التي تقول أن نجاح التعلیم یرتبط إلى حد كبیر بنجاح الطریقة حیث أن الطریقة السدیدة تستطیع أن تعالج كثیراً من أوجه القصور في المناهج وضعف استیعاب الطلبة وصعوبة المادة الدراسیة وغیر ذلك من مشكلات التعلیم ، لذا تتضح الحاجة الملحة إلى استخدام استراتیجیات ومداخل وأسالیب جدیدة في التدریس ومنها التعلیم البنائي بهدف الحد من ظاهرة انخفاض التحصیل الدراسي لدى الطلبة وتدني مستویاتهم العلمیة في جمیع المواد تقریباً ومنها الفیزیاء , حیث یهیئ التعلیم البنائي البیئة الصحیة للتعلیم والتي تمكن الطالب من بناء معرفته بنفسه من خلال التركیز على الإجراءات الداخلیة لتفكیره والتي تمر بمراحل أربعة مستخلصة من مراحل دورة التعلیم الثلاثیة.

وھدفت البحث إلى استخدام طریقة التعلیم البنائي ومعرفة أثرھا في تحصیل طالبات الصف الثاني متوسط ومیلھن نحو مادة الفیزیاء وتكونت عینة البحث من ( 47 ) طالبة وزعت على مجموعتین التجریبیة تكونت من ( 25 ) طالبة درست وفق طریقة التعلیم البنائي ومجموعة ضابطة تكونت من ( 22 ) طالبة درست وفق الطریقة الاعتیادیة وقد كافأ الباحثان بین المجموعتین في متغیرات العمر الزمني للطالبات والتحصیل السابق لھن في مادة العلوم للصف الأول المتوسط والتحصیل الدراسي للأبوین . كما اعد الباحثان الخطط التدریسیة و الإغراض السلوكیة بعد تحدید المادة العلمیة المتمثلة بالفصول الخمسة الأولى من كتاب الفیزیاء وقد اعد – المقرر للصف الثاني المتوسط , وقد استغرقت مدة البحث الفصل الدراسي الأول للعام ( 2007-2008م).

الباحثان اختبار تحصیلي تكون من ( 40 ) فقرة من نوع الاختیار من المتعدد. أما بالنسبة للمیل فقد استخدم الباحثان المقیاس الذي أعدتھ عواطف الموسوي ( 2001 ) واستخدم الباحثان وسائل إحصائیة متعددة منھا لعینتین مستقلتین ومربع كاي ومعامل ارتباط بیرسون ومعادلة سبیرمان _ براون T-test الاختبار التائي بالإضافة إلى معامل صعوبة الفقرات ومعامل قوتھا التمییزیة.

أولاً: نتائج الدراسة :-

  1.  تفسیر النتائج المتعلقة بالاختبار التحصیلي :

اظهرت نتائج البحث الحالي تفوق المجموعة التجریبیة التي درست بالتعلیم البنائي على المجموعة الضابطة التي درست بالطریقة الاعتیادیة ویمكن ان یعزى ذلك الى :

  • ساعد التعلیم البنائي على زیادة ثقة الطالبات بأنفسهن وقدرتهن على التفكیر والابداع مما ساعد على زیادة التحصیل .
  • ساعد التعلیم البنائي على تقدیم المادة الدراسیة بصورة تدریجیة من السهل إلى الصعب الأمر الذي زاد من فهم الطالبات للمحتوى الدراسي زیادة التحصیل .
  • ساعد التعلیم البنائي على تشجیع الطالبات لأنهن یلاحظن بأنفسهن ما توصلن إلیه وكذلك تعزیز التغذیة الراجعة ثم زیادة التحصیل .

2. تفسیر النتائج المتعلقة بمقیاس المیل نحو الفیزیاء:

أظهرت نتائج البحث الحالي تفوق المجموعة التجریبیة التي درست بالتعلیم البنائي على المجموعة الضابطة التي درست بالطریقة الاعتیادیة ویمكن أن یعزى ذلك إلى :

  • ساعد التعلیم البنائي إلى جعل الطالبات أكثر متعة وأكثر تشویق من الطریقة الاعتیادیة .
  • ساعد التعلیم البنائي إلى شعور الطالبات بأنهن مصدر المعلومات والحقائق والتفسیر العلمي.
  • ساعد التعلیم البنائي إلى جعل الطالبات ذات دور ایجابي فضلا عن تفاعلهن في الدرس مما زاد میولهن نحو الفیزیاء .

ثانیاً : التوصیات :

في ضوء ما تقدم من نتائج یوصي الباحثان ما یلي :

  • استعمال التعلیم البنائي في تدریس الفیزیاء للصف الثاني المتوسط لما لها من دور في التحصیل  والمیل نحو الفیزیاء .
  • تدریب مدرسي الفیزیاء في المرحلة المتوسطة على كیفیة استعمال التعلیم البنائي في التدریس.
  • تدریب طلبة كلیات التربیة على استعمال تعلیم البنائي ضمن مناهج طرائق تدریس الفیزیاء . 

من خلال نتائج البحث الحالي یمكن الاستنتاج أن استخدام التعلیم البنائي :

  • یساعد في رفع مستوى التحصیل الدراسي في الفیزیاء .
  • یتفق مع فلسفة وأهداف تدریس الفیزیاء من حیث تنظیم المحتوى وإعطاء المتعلم دوراً ایجابیا في العملیة التعلیمیة.
  • یهیأ جو دراسي مملوء بالمتعة والتشویق والاندفاع مما زاد میل الطالبات نحو الفیزیاء .

ثالثا : المقترحات :

استكمالاً للبحث الحالي یقترح الباحثان مایلي :

  • أجراء دراسة تتناول التعلیم البنائي في تدریس مواد أخرى ولمراحل دراسیة مختلفة .
  • أجراء دراسة لمقارنة طریقة تعلیم البنائي بطرائق تدریس أخرى . 
  • أجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالیة وبمتغیرات أخرى غیر التحصیل والمیل نحو الفیزیاء .

تحميل الدراسة الكاملة




]]>

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن